اصدار جديد في كلية التربية للعلوم الانسانية ( (المعجم الألسني )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اصدار جديد في كلية التربية للعلوم الانسانية ( (المعجم الألسني )

مُساهمة من طرف كلية التربية الانسانية في الخميس 23 يوليو 2015, 8:22 am

صدر حديثا للأستاذ الدكتور (حميد حسون بجية المسعودي) التدريسي في قسم اللغة الانكليزية بكلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة بابل كتاب حمل عنوان (المعجم الالسني) بجزأيه الاول والثاني من الانكليزية الى العربية ومن العربية الى الانكليزية حيث راجع الكتاب وقدم له استاذ اللسانيات المتمرس الدكتور (مجيد عبد الحليم الماشطة) وجاء الكتاب ضمن اصدارات (الدار المنهجية) للنشر والتوزيع في العاصمة الاردنية " عمّان" وقد جاء هذا الاصدار للمؤلف الدكتور المسعودي من خلال دراسته الدقيقة لهذا الحقل بكل مفاصله وتفاصيله وبفضل تعمقه في استيعاب مصطلحاته قبل ترجمتها الى العربية ..وجاءت هذه التحفة الخلاقة بشقين الاول(انكليزي ـ عربي) يوفر لقارئ اللسانيات متاعب فهم هذا المصطلح او ذاك و(عربي ـ انكليزي) يزود الباحث العربي بالمقابلات الانكليزية لما يرد في ذهنه من مصطلحات عربية.. ومما يجلب النظر في هذا المعجم ان الدكتور المسعودي متمكن من العربية والانكليزية في الوقت نفسه الامر الذي مكنه من ايجاد المقابلات (الانكليزية والعربية) بالشكل النموذجي مستعينا بالمفردات الصوتية والصرفية والنحوية والدلالية والبلاغية في كلتا اللغتين وفي حال تعذر ايجاد او ابتداع المقابل العربي فانه يلجأ الى تعريب اللفظ الانكليزي وتعريفه ويقول عنه الدكتور الماشطة في مستهل تقديمه للكتاب ان الاصدار الجديد يأتي في ظل الاهتمام المتزايد في حقل اللسانيات وتطبيقاته المتنوعة حيث برزت الحاجة الماسة الى القواميس اللسانية التي تعرف القارئ العربي بتفاصيل هذا الحقل وتحديد معاني مصطلحاته . وقد بذل المؤلف في هذا الاصدار جهداً عظيماً ليستفيد منه كل من يريد ان يطلع على المفردات اللسانية الانكليزية وكل من يسعى الى الكتابة عن هذا الحقل بالإنكليزية كما سيخدم الكتاب ايضا طلبة الدراسات العليا والباحثين بالمصطلحات اللسانية ويلبي حاجتهم الى معرفة (مكافئات المسميات العربية في اللغة الانكليزية (وبين المؤلف ان من جملة الصعوبات التي واجهها في اصداره الجديد قلة المصادر واختلافها في التعامل مع مفرداتها فمنها ما يقتصر على استخدام المصطلح الانكليزي في الترجمة فيما يسمى ب(النقحرة) ومنها ما يضمن المكافئات ولاشك ان القارئ سيتوصل الى نتيجة مفادها ان المعجم يكمل بعضه بعضا بمعنى انه لا يمكن ايراد كل ما يمكن ايراده في مدخل معين.من الجدير بالذكر ان مؤلف الكتاب الدكتور حميد حسون بجية حاصل على عضوية الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وله العديد من البحوث المتخصصة في علم اللغة والترجمة وطرائق تدريس اللغات المنشورة في المجلات العراقية المتخصصة والنشريات الورقية والالكترونية في الصحف والمجلات والمواقع المحلية والعربية والعالمية كما انه اصدر ستة كتب منها كتاب حمل عنوان (قاموس الهدية السَنية لمترجمي النصوص الاسلامية من العربية الى الانكليزية) وكتاب (في الترجمة من الانجليزية الى العربية) كما صدر له ايضا كتيب مترجم آخر بعنوان (الرواية الانكليزية: نشأتها وتطورها)وكتاب (نصوص أدبية وعلمية وتراثية مترجمة من الانجليزية إلى العربية) .

كلية التربية للعلوم الانسانية جامعة بابل        للمزيد




كلية التربية الانسانية
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى